Knowledge is power ,

sharing knowledge is powerful

emy
..
منذ 3 سنوات
اجابة  1   مشاهدة  18860

س 1/ لماذ يعتبر المصري دائما صانعا للتاريخ ؟

س 2/ أذكر تأثير الحضارة المصرية فى العصور الآتية ( العصر القديم العصر –اليونانى العصر الرومانى العصر الإسلامى العصر الحديث  ) ؟

س 3/ أذكر ما هىٍ العوامل التى أثرت فى تكوين الشخصية المصرية وما الذي تعلمه المصريون من النيل ؟

س 4/ ما هىٍ سمات الشخصية المصرية ؟

 

اجابة (1)

س 1/ لماذ يعتبر المصري دائما صانعا للتاريخ ؟

ج 1/ يعتبر المصرى صانعاً للتاريخ حيث فطرهم الله عليهم منذ بدء الخليقة حيث يتسمون بصفات حميدة التى مكنتهم من التأثير فى أحداث التاريخ وبناء الحضارات فقد ذكرالله تعالى مصر بالقرآن الكريم بقوله تعالى " أدخلوا مصر إن شاء الله آمنين " كما كرم رسولنا ) صلى الله عليه وسلم ( المصريين بقوله " إنكم ستفتحون أرضاً يذكر فيها القيراط ، فاستوصوا خيراً ، فإن لهم ذمة ورحما " حيث تمكن المصريين من الاستباق التاريخى لشعوب الأرض فى مختلف المجالات وعلى مر العصور .

س 2/ أذكر تأثير الحضارة المصرية فى العصور الآتية ( العصر القديم العصراليونانى العصر الرومانى العصر الإسلامى العصر الحديث ) ؟

جـ 2/ أ ولّاً : تأثير الحضارة المصرية فى العصر القديمٓ :-

حيث شيدوا للعالم أقدم حضارة عريقة فى تاريخ البشرية وبرعوا فى مجال الطب والرياضيات والهندسة و الفلك والتحنيط والزراعة والبناء والآثار والفلسفة .

ثانيا : تأثير الحضارة المصرية فى العصر اليوناني :-

حيث أثر المصريون فى تاريخ وعقول شعوب الأرض من خلال حضارتهم العظيمة التى شيدوها من خلال حكم البطالمة فى مدينة الأسكندرية التى أصبحت مركزاً للحضارة والفن والعلم والصناعة والتجارة بالإضافة إلى جامعة الاسكندرية التى تعتبر من أقدم الجامعات التى عرفها التاريخ هذا فضلاً عن مكتبة الاسكندرية التى قصدها الاغريق ليقرأوا ويتعلموا وظلت منارة للثقافة حتى يومنا هذا .

ثالثاً : تأثير الحضارة المصرية في العصر الروماني :-

حيث أثرت الحضارة المصرية فى انتشار المسيحية فى العالم حيث اشتهر الرهبان والقساوسة المصريين بالتقوى والتواضع والحكمة والفهم الواسع للكتاب المقدس .

رابعاً : تأثير الحضارة المصرية في العصر الإسلامى :-

حيث ظهر كثير من العلماء المسلمين من مصر فى مختلف المجالات مثل " سعيد بن البطريق ، وابن المجدى ، وابن المقشر ، وابن الهائم ، وابن يونس .......... وغيرهم وبذلك أصبحت مصر منارة للفقه الإسلامى والعلوم والحضارة الإسلامية . هذا إلى جانب الأزهر الشريف الذى كان ولايزال يمثل قلعة الإسلام عبر العصور .

خامساً: تأثير الحضارة المصرية في العصر الحديث :-

أعطت مصر نماذج جديدة يهتدى بها العالم فى الصمود والعزيمة فى ، والدفاع عن الحقوق والحريات :-

ثورة 1881 وذلك لتأسيس مجلس نيابى يدافع عن حقوق ومطالب الشعب .

ثورة 1111 من أجل الاستقلال عن بريطانيا .

ثورة 1152 حيث طالبوا بتحقيق العدالة الاجتماعية ولإقامة النظام الجمهورى .

أما من حيث العلماء حيث قدمت علماء مثل :-

] أحمد زويل- مصطفى السيد - مجدى يعقوب - فاروق الباز - عصام حجى - كريم رشيد - مجدى بيومى أبو بكر الصديق ........ وغيرهم كثيرون [ .

س 3/ أذكر ما هىٍ العوامل التى أثرت فى تكوين الشخصية المصرية وما الذي تعلمه المصريون من النيل ؟

جـ 2/ العوامل التى أثرت فى الشخصية المصرية هى كالآتى :-

أو لّاً : عبقرية المكان :-

موقع مصر يمثل موقع القلب من الجسم فهمى مجمع القارات ومفرق البحار وملتقى الشرق والغرب فنهر النيل هو مهد الزراعة والحضارة والبحر المتوسط هو مهد الملاحة والتجارة .

ثانيا : الوحدة والتجانس البشري : -

منذ فجر التاريخ والشعب المصرى يتميز بوحدة شعبة وصلابته وقوته فرغم تعاقب القرون والسنين وكثرة الغزاة إلا أنه ظل هناك تجانس بشرى وثقافى وحضارى ودينى قائم حتى يومنا هذا .

ثالثاً : التواصل الحضاري :-

أدى موقع مصر العبقرى فى قلب الدنيا جعلها اقليم مرور أوعبور وأدى ذلك إلى انفتاح شعب مصر على الحضارات الأخرى .

رابعاً : التحديات والمخاطر الخارجية :-

اشتهرت مصر منذ القدم بأنها ممر لدخول وخروج للتجارة والبحارة والهجرات والغزوات وذكلك تعاقب الغزاه عليها أثر فى هبوط مصر سياسيا ولكن أدى ذلك إلى زيادة قوتها الحضارية .

تعلم المصريون من النيل الآتي :-

1)الصبر والوحدة والتعاون والكفاح لمواجهة مخاطر الفيضانات .

2) الزراعة والقياس والحساب فى سبيل تقسيمهم للحقول على جانبيه .

3) التأمل والتطلع إلى السماء فكانت النواة الأولى لتأسيس علم الفلك.

4) نظام الحكم و الإدارة . لأنه كان مطلبا أساسيا لتنظيم الرى .

س 4/ ما هىٍ سمات الشخصية المصرية ؟

جـ 3/ تتعزر سمات الشخصية المصرية وهى كالآتى :-

(1) التدين : عرفت مصر بأنها بلد الانبياء بداية من يوسف الصديق ومن بعده يعقوب وأبناؤه وولد على أرضها موسى عليه السلام ثم جاءتها السيدة مريم وهى تحمل السيد المسيح كما عرف المصرى القديم بالخطيئة والحساب فى الآخرة ودعا بالوحدانية " إخناتون " أحد ملوك الأسرة الفرعونية .

(2) التسامح : تعود المصريين على احترام الآخرين واحترام مشاعر الآخرين فقد تعايش الاقباط والمسلمون معا فى مصر قرون طويلة يتعاونون سويا .

(3) العدل : تمسك المصريون بالدين جعلهم ينشدون العدالة فقد حثت الأديان السماوية على إقامة العدل والمساواة بين العباد وخير دليل على ذلك الثورات التى قام بها المصريون ليدافعوا فيها عن الحريات مثل ثورة يناير العظيمة وقبلها ثورة 1952 وثورة 1919 وثورة 1882 م .

(4) الصبر: تتسم شخصية المصرى بالصبر وتحمل الصعاب حيث أدت الزراعة على ضفاف النيل وانتظار المصرى لنتائجها إلى تكوين الصبر وكذلك عندما تحمل وصبر على النظام الحاكم قبل القيام بثوراتهم .

(5) المرح : على الرغم من الضغوط والظروف المحيطة التى يعانون منها على مر العصور فالمصرى ذو شخصية مرحة تحب التواصل مع الآخرين حيث كانت النكتة هى سلاح التى يلجأ إليها لمصرى بعد الكبت السياسى والاجتماعى ومثال على ذلك النكات التى ابدعها المصرى أثناء ثورة 25 يناير .

(6) الانفتاح : لم يكن المصرى منغلقاً على نفسه بل كان منفتحاً على الثقافات الأخرى ورغم ذلك ظل متمسكا بهويته ومعتزا بتراث وطنه وعاداته وتقاليده .

اضف اجابتك